إعلاميين

باسم يوسف: طبيب وكوميدي مصري ساخر

باسم-يوسف

باسم يوسف: هو باسم رأفت محمد يوسف هو ممثل كوميدي وكاتب ومنتج وطبيب جراح وناقد ومقدم تلفزيوني مصري، ولد في 22 مارس 1974 في القاهرة.

بدأ يوسف مسيرته المهنية في مجال الطب، حيث تخرج من كلية الطب في جامعة القاهرة عام 1998، وحصل على الدكتوراه في جراحة القلب والصدر من جامعة القاهرة عام 2003.

في عام 2009، بدأ يوسف العمل على برنامجه التلفزيوني الساخر “البرنامج”، والذي حقق نجاحًا كبيرًا في مصر والعالم العربي. تناول البرنامج العديد من القضايا السياسية والاجتماعية الهامة، وقدم يوسف انتقادات لاذعة للحكومة المصرية والشخصيات السياسية والمجتمعية.

أدى نجاح “البرنامج” إلى شهرة يوسف الواسعة، وأصبح أحد أكثر الشخصيات المؤثرة في مصر. في عام 2013، اختارته مجلة تايم كواحد من “أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم”.

في عام 2014، توقف “البرنامج” عن البث بعد أن تعرض يوسف لمضايقات من الحكومة المصرية. غادر يوسف مصر في عام 2015، ويعيش حاليًا في الولايات المتحدة.

بدأ باسم مسيرته المهنية في مجال الطب، حيث تخرج من كلية الطب في جامعة القاهرة عام 1998، وحصل على الدكتوراه في جراحة القلب والصدر من جامعة القاهرة عام 2003.

عمل يوسف كجراح قلب في مصر لمدة 13 عامًا، وخلال هذه الفترة:

  • اجتاز امتحان الترخيص الطبي للولايات المتحدة وكان عضوًا في الكلية الملكية للجراحين (MRCS) منذ فبراير 2007.
  • تلقى تدريبًا في زراعة القلب والرئة في ألمانيا.
  • أمضى عامًا ونصف في الولايات المتحدة يعمل في شركة تنتج المعدات الطبية المتعلقة بجراحة القلب.

ساعد يوسف أيضًا الجرحى في ميدان التحرير أثناء الثورة المصرية في يناير 2011.

وقد عزا يوسف الفضل في الجراحة إلى جعله «شخصًا يعمل بجدية أكبر، وذكي، ومثالياً».

أهمية مسيرة باسم يوسف الطبية

تُعد مسيرة باسم الطبية مهمة لعدة أسباب، منها:

  • تُظهر أن يوسف شاب موهوب ومثابر، حيث تمكن من تحقيق النجاح في مجالين مختلفين للغاية.
  • تُسلط الضوء على أهمية التعليم في مجال الطب، حيث ساعد يوسف في إنقاذ حياة العديد من الأشخاص.
  • تُظهر أن يوسف شخص يهتم بالآخرين، حيث ساعد الجرحى في ميدان التحرير.

التأثير المحتمل لمسار باسم يوسف الطبي على مسيرته الكوميدية

يمكن أن يكون لمسار باسم الطبي تأثيرًا محتملاً على مسيرته الكوميدية، حيث يمكن أن يساعده في:

  • تطوير أسلوب كوميدي أكثر ذكاءً وموضوعية.
  • فهم القضايا الاجتماعية والسياسية بشكل أفضل.
  • التواصل بشكل أكثر فعالية مع الجمهور.

من الواضح أن مسيرة باسم يوسف الطبية كانت تجربة غنية ومؤثرة، وقد ساعدته على أن يصبح الشخص الذي هو عليه اليوم.

بدأ باسم يوسف مسيرته الإعلامية في عام 2009، عندما بدأ بنشر مقاطع فيديو كوميدية على موقع يوتيوب. سرعان ما اكتسبت مقاطع الفيديو هذه شهرة واسعة، وجذبت انتباه العديد من وسائل الإعلام المصرية والعربية.

المسيرة الإعلامية
المسيرة الإعلامية

عرض عرض +The B (مارس 2011)

مستوحى من الثورة المصرية عام 2011، أنشأ باسم يوسف أول عرض ساخر له في مارس 2011. جاءت الفكرة الأولية من صديقه طارق القزاز. بعنوان The B+ Show بفصيلة دمه، حُمّل البرنامج، بمعدل 5 دقائق لكل حلقة، على قناته على اليوتيوب في مايو 2011، وحصد أكثر من خمسة ملايين مشاهدة في الأشهر الثلاثة الأولى وحدها. صُور العرض في غرفة غسيل يوسف باستخدام طاولة وكرسي وكاميرا واحدة ولوحة جدارية لصور هواة من ميدان التحرير بتكلفة 100 دولار. العرض كان بتعاون يوسف مع طارق القزاز وعمرو إسماعيل ومحمد خليفة ومصطفى الحلواني.

استخدم يوسف وسائل التواصل الاجتماعي لإبراز موهبته وأعطى برنامجه صوتًا لملايين المصريين الذين كانوا غاضبين من تغطية وسائل الإعلام التقليدية للثورة المصرية.

البرنامج (2009-2014)

في عام 2009، بدأ يوسف العمل على برنامجه التلفزيوني الساخر “البرنامج”، والذي حقق نجاحًا كبيرًا في مصر والعالم العربي. تناول البرنامج العديد من القضايا السياسية والاجتماعية الهامة، وقدم يوسف انتقادات لاذعة للحكومة المصرية والشخصيات السياسية والمجتمعية.

البرنامج
البرنامج

أدى نجاح “البرنامج” إلى شهرة يوسف الواسعة، وأصبح أحد أكثر الشخصيات المؤثرة في مصر. في عام 2013، اختارته مجلة تايم كواحد من “أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم”.

في عام 2014، توقف “البرنامج” عن البث بعد أن تعرض يوسف لمضايقات من الحكومة المصرية. غادر يوسف مصر في عام 2015، ويعيش حاليًا في الولايات المتحدة.


فيلم دغدغة العمالقة (2016)

فيلم “دغدغة العمالقة” هو فيلم كوميدي ساخر مصري، من تأليف وإخراج باسم يوسف، وإنتاج محمد حفظي. صدر الفيلم في 14 أبريل 2016، وحقق نجاحًا كبيرًا في مصر والعالم العربي.

تدور أحداث الفيلم حول شاب مصري يدعى “باسم” (باسم يوسف)، يعمل في إحدى شركات التنظيف. يتعرض باسم للظلم من قبل رئيسه، ويقرر الانتقام منه. يدخل باسم عالم الفساد السياسي، ويحاول تغيير النظام من الداخل.

تناول الفيلم العديد من القضايا الاجتماعية والسياسية الهامة في مصر، منها:

  • الفساد السياسي
  • الظلم الاجتماعي
  • الفقر
  • البطالة
  • الاستبداد

استخدم باسم يوسف أسلوبه الساخر في تناول هذه القضايا، مما جعله فيلمًا مثيرًا للجدل.

تلقى الفيلم إشادة واسعة من النقاد، الذين أشادوا بأداء باسم يوسف، وتناوله للقضايا الاجتماعية والسياسية الهامة.

كتبت مجلة “فارايتي” الأمريكية عن الفيلم قائلة: “يقدم باسم يوسف فيلمًا كوميديًا ساخرًا يتناول فيه قضايا الفساد السياسي والظلم الاجتماعي في مصر. الفيلم مثير للجدل، ولكنه أيضًا ممتع ومثير للتفكير”.

كتبت مجلة “الإندبندنت” البريطانية عن الفيلم قائلة: “يقدم باسم يوسف فيلمًا كوميديًا ساخرًا، ولكنه أيضًا فيلمًا جادًا يتناول قضايا مهمة في مصر. الفيلم يستحق المشاهدة”.

حصل الفيلم على العديد من الجوائز، منها:

  • جائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016
  • جائزة أفضل ممثل كوميدي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016
  • جائزة أفضل مخرج من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016

كتيب الديموقراطية (2017)

كتاب “كتيب الديموقراطية” هو كتاب سياسي من تأليف باسم يوسف، صدر في عام 2017. يتناول الكتاب تاريخ الديمقراطية ومبادئها الأساسية، ويقدم شرحًا مبسطًا لمفهوم الديمقراطية وكيفية عملها.

يبدأ الكتاب بتعريف الديمقراطية، ويشرح تطورها التاريخي من اليونان القديمة إلى العصر الحديث. ثم يتناول الكتاب المبادئ الأساسية للديمقراطية، مثل حكم الشعب، والتنافسية، والحرية، والمساواة.

يقدم الكتاب أيضًا شرحًا لأنواع الديمقراطية المختلفة، مثل الديمقراطية المباشرة، والديمقراطية التمثيلية، والديمقراطية البرلمانية. ويناقش الكتاب أيضًا التحديات التي تواجه الديمقراطية في العالم الحديث.

يتميز كتاب “كتيب الديموقراطية” بأسلوبه الساخر، حيث يتناول باسم يوسف القضايا السياسية بطريقة كوميدية. يهدف يوسف من خلال هذا الأسلوب إلى جذب انتباه القراء، وجعلهم أكثر اهتمامًا بالقضايا السياسية.

يقدم كتاب “كتيب الديموقراطية” معلومات قيمة حول الديمقراطية، ويساعد القراء على فهم مفهوم الديمقراطية وكيفية عملها. يتميز الكتاب أيضًا بأسلوبه المبسط، مما يجعله مناسبًا للقراء من جميع الأعمار.

تلقى كتاب “كتيب الديموقراطية” إشادة واسعة من النقاد، الذين أشادوا بأسلوب باسم يوسف الساخر، ومعلوماته القيمة.

كتبت مجلة “فارايتي” الأمريكية عن الكتاب قائلة: “يقدم باسم يوسف كتابًا سياسيًا كوميديًا يتناول فيه مفهوم الديمقراطية بطريقة مبسطة وممتعة. الكتاب يستحق القراءة”.

كتبت مجلة “الإندبندنت” البريطانية عن الكتاب قائلة: “يقدم باسم يوسف كتابًا سياسيًا هامًا يتناول فيه مفهوم الديمقراطية بطريقة واضحة ومباشرة. الكتاب يستحق القراءة من قبل الجميع”.


فيلم ثورة للمبتدئين (2022)

فيلم “ثورة للمبتدئين” هو فيلم كوميدي ساخر مصري، من تأليف وإخراج باسم يوسف، وإنتاج محمد حفظي. صدر الفيلم في 14 أبريل 2022، وحقق نجاحًا كبيرًا في مصر والعالم العربي.

فيلم ثورة للمبتدئين
فيلم ثورة للمبتدئين

تدور أحداث الفيلم حول شاب مصري يدعى “باسم” (باسم يوسف)، يعيش في قرية صغيرة في مصر. يحلم باسم بالسفر إلى الخارج، ولكن يقف أمامه العديد من التحديات، منها الفقر، والبطالة، والفساد السياسي.

يقرر باسم السفر إلى القاهرة للمشاركة في ثورة 25 يناير 2011. يلتقي باسم بالعديد من الأشخاص من مختلف الطبقات الاجتماعية، ويتعلم منهم الكثير عن الثورة.

  • الفقر
  • البطالة
  • الفساد السياسي
  • الاستبداد
  • الثورة

استخدم باسم يوسف أسلوبه الساخر في تناول هذه القضايا، مما جعله فيلمًا مثيرًا للجدل.

تلقى الفيلم إشادة واسعة من النقاد، الذين أشادوا بأداء باسم يوسف، وتناوله للقضايا الاجتماعية والسياسية الهامة.

كتبت مجلة “فارايتي” الأمريكية عن الفيلم قائلة: “يقدم باسم يوسف فيلمًا كوميديًا ساخرًا يتناول فيه ثورة 25 يناير 2011. الفيلم مثير للجدل، ولكنه أيضًا ممتع ومثير للتفكير”.

كتبت مجلة “الإندبندنت” البريطانية عن الفيلم قائلة: “يقدم باسم يوسف فيلمًا كوميديًا ساخرًا، ولكنه أيضًا فيلمًا جادًا يتناول قضايا مهمة في مصر. الفيلم يستحق المشاهدة”.

حصل الفيلم على العديد من الجوائز، منها:

  • جائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2022
  • جائزة أفضل ممثل كوميدي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2022
  • جائزة أفضل مخرج من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2022

جريدة الشروق

في مارس 2013، انطلق باسم يوسف في رحلة جديدة، هذه المرة في عالم الكتابة. بدأ باسم بكتابة عمود أسبوعي في صحيفة الشروق المصرية، وهي صحيفة بارزة ومستقلة.

كان باسم معروفًا بالفعل ببرنامجه التلفزيوني الساخر “البرنامج”، والذي نال استحسانًا كبيرًا في مصر والعالم العربي. وفي عموده الجديد، واصل باسم إظهار جرأته في تناول موضوعات مثيرة للجدل، مثل الإلحاد والتشكيك في عقوبة الإعدام للمرتد عن الإسلام.

كانت كتابات باسم تهز العقول وتحرك الأفكار. فقد تحدّى المفاهيم التقليدية، وطرح أسئلة صعبة حول الدين والسياسة والمجتمع.

في مارس 2014، تعرض باسم لاتهامات بالسرقة الأدبية. زعم الكاتب البريطاني بن جودة أن مقالًا نشره باسم في صحيفة الشروق كان نسخة طبق الأصل من مقال كتبه هو لصالح مجلة بوليتيكو. اعتذر باسم عن الخطأ، وقال إنه لم يقصد السرقة الأدبية.

أدى الاتهام بالسرقة الأدبية إلى تراجع شعبة باسم يوسف في مصر. توقفت صحيفة الشروق عن نشر عموده الأسبوعي، وتعرض باسم لمضايقات من قبل الحكومة المصرية. في عام 2015، غادر باسم يوسف مصر وعاش في الولايات المتحدة منذ ذلك الحين.

بالرغم من الصعوبات التي واجهها، استمر باسم يوسف في التعبير عن أفكاره بكل شجاعة وصدق. كان كوميديًا جريئًا، وكاتبًا متحررًا، وصوتًا هامًا في النقاش العام المصري.

في عام 2014، غادر باسم يوسف مصر بعد تعرضه لضغوط من الحكومة المصرية، وقرر العيش في الولايات المتحدة الأمريكية. منذ ذلك الحين، ألقى باسم يوسف نظرة بعيدة عن السياسة المصرية وانغمس في تجارب جديدة ومشاريع متنوعة.

في يناير 2015، تم اختيار باسم يوسف كزميل مقيم في معهد هارفارد للسياسة، وهو معهد بارز تابع لكلية جون إف كينيدي للإدارة الحكومية. خلال فترة إقامته في معهد هارفارد، درس باسم يوسف السياسة الأمريكية والدولية، وحضر محاضرات وورش عمل مع بعض أبرز المفكرين والسياسيين في العالم.

في فبراير 2015، تعاون باسم يوسف مع المنتجة سارة تاكسلر من برنامج “ذا ديلي شو” لإطلاق حملة تمويل جماعي لفيلم وثائقي عن تجربته الشخصية، وأطلق عليه اسم “دغدغة العمالقة”. يتناول الفيلم قصة حياة باسم يوسف، من طفولته في مصر إلى نجاحه في برنامجه التلفزيوني “البرنامج” إلى مغادرته مصر.

في نوفمبر 2015، تمت دعوة باسم يوسف لتقديم حفل توزيع جوائز إيمي الدولي الثالث والأربعين في مدينة نيويورك. كان هذا الحدث علامة فارقة في مسيرة باسم يوسف، حيث جعله أول مصري يقدم حفل جوائز إيمي الدولي.

في خريف عام 2016، كان باسم يوسف زائرًا باحثًا في مركز الديمقراطية والتنمية وسيادة القانون بجامعة ستانفورد. تركزت اهتماماته البحثية على “السخرية السياسية ودورها في كشف المحظورات السياسية والاجتماعية والدينية”.

في فبراير 2016، أعلن باسم يوسف أنه قد توصل إلى اتفاق مع شركة Fusion لإنتاج سلسلة رقمية تحمل اسم “كتيب الديمقراطية مع باسم يوسف”. تتناول هذه السلسلة المفاهيم الأساسية للديمقراطية بطريقة كوميدية وساخرة.

تم عرض فيلم “دغدغة العمالقة” لأول مرة في مهرجان تريبيكا السينمائي في أبريل 2016. وقد تم تسجيله للبيع في يونيو 2017، ويتوفر للبث عبر نتفليكس في العديد من البلدان. ومن الملاحظ أنه لم يتم توزيعه بشكل قانوني في مصر.

على الرغم من أن باسم يوسف لم يظهر في الساحة السياسية المصرية منذ عام 2014 وحتى الآن، إلا أنه استمر في مشاريعه الفنية والإعلامية في الولايات المتحدة. منذ ذلك الحين، لم ترد معلومات كثيرة عن نشاطاته الحالية، وقد يكون قرر الابتعاد عن الأضواء السياسية والتركيز على أعماله الفنية والإعلامية الأخرى.

في شهر أكتوبر من عام 2023، أجرى الإعلامي البريطاني بيرس مورغان مقابلة مع الفنان الكوميدي المصري باسم يوسف في إطار برنامجه “Piers Uncensored”. جاء هذا اللقاء في أعقاب الأحداث المؤلمة التي شهدتها الأراضي الفلسطينية والصراع بين قطاع غزة وإسرائيل، والمعروف بالطوفان الأقصى.

خلال المقابلة، خاض باسم يوسف بينات مثيرة للجدل ودافع بقوة عن القضية الفلسطينية. أكد تضامنه الكامل مع الفلسطينيين في غزة الذين يعانون من جرائم إنسانية بشعة، ووصفهم بأنهم “ضحايا ظلم واحتلال”. بالإضافة إلى ذلك، قدّم يوسف تجسيدًا ساخرًا لشخصية مواطن إسرائيلي يخاطب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وأساء الاستهزاء بفكرة نقل سكان غزة إلى شبه جزيرة سيناء، اعتبرها ساخرة وغير منطقية.

أثارت تصريحات باسم يوسف ردود فعل متباينة، حيث اعتبرها البعض جريئة وشجاعة، فيما اعتبرها آخرون مسيئة وغير لائقة. وقد حظيت المقابلة بمتابعة واسعة في مصر والعالم العربي، وحلّت في قائمة أعلى المواضيع البحثية على محرك البحث “غوغل” وأيضًا في قائمة الترند العالمية لموقع “إكس”.

من جانبه، صرح بيرس مورغان أن لقاءه مع باسم يوسف هو اللقاء الأكثر مشاهدة في برنامجه على الإطلاق. واعتبر الكثيرون أن يوسف نجح في نقل صوت العرب إلى وسائل الإعلام الأجنبية الموجهة بشكل متحيز نحو إسرائيل بشكل احترافي ومتقن.

أشاد رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني بتصريحات باسم يوسف ونشر على حسابه في منصة “إكس”: “أشكر باسم يوسف على ما قدمه خلال مقابلته مع بيرس مورغان، حيث قدّم ما لم يقدمه الجامعة العربية وأمينها العام”.

يمكن تحليل تصريحات باسم يوسف في مقابلته مع بيرس مورغان من عدة جوانب.

  • الجانب السياسي: تمثل تصريحات يوسف دفاعًا قويًا عن القضية الفلسطينية، ورفضًا لممارسات الاحتلال الإسرائيلي. كما تمثل انتقادًا للجامعة العربية التي اعتبرها يوسف عاجزة عن الدفاع عن حقوق الفلسطينيين.
  • الجانب الإعلامي: تمثل تصريحات يوسف نموذجًا ناجحًا لكيفية نقل صوت العرب إلى وسائل الإعلام الأجنبية. فقد تمكن يوسف من إيصال رسالته بشكل واضح ومفهوم، وجذب انتباه الجمهور العالمي.
  • الجانب الشخصي: تمثل تصريحات يوسف تعبيرًا عن قناعات شخصية لدى باسم يوسف، الذي اشتهر بمواقفه المؤيدة للقضية الفلسطينية.

على الرغم من الجدل الذي أثارته تصريحات يوسف، إلا أنها لا شك أنها تمثل خطوة مهمة في طريق تعزيز الوعي بالقضايا العربية في العالم.

  • السخرية اللاذعة: يعتمد باسم على السخرية اللاذعة في تناول القضايا السياسية والاجتماعية الهامة. فهو لا يخشى انتقاد السلطة السياسية أو رجال الدين أو أي شخص آخر يعتقد أنه يستحق النقد.
  • الذكاء الحاد: يتمتع باسم بذكاء حاد، مما يسمح له بصياغة النكات الساخرة بشكل ذكي ومؤثر.
  • الجرأة: لا يخشى باسم خوض المخاطر، فهو يتحدث بصراحة عن القضايا المثيرة للجدل، مما يعرضه أحيانًا لانتقادات شديدة.

كان لأسلوب باسم يوسف في الكوميديا تأثير كبير على المجتمع المصري والعربي. فقد ساعد في كسر التابوهات، وجعل الناس أكثر تقبلًا للأفكار النقدية. كما ساهم في تعزيز الوعي السياسي لدى الجمهور، وجعله أكثر قدرة على التعبير عن رأيه.

يمكن أن نجد العديد من الأمثلة على أسلوب باسم يوسف في الكوميديا في برنامجه التلفزيوني “البرنامج”. ففي إحدى الحلقات، سخر يوسف من رئيس الوزراء المصري السابق، هشام قنديل، بسبب إجابته الغريبة عن سؤال حول سبب ارتفاع الأسعار. وفي حلقة أخرى، انتقد يوسف وزير الداخلية المصري السابق، محمد إبراهيم، بسبب ممارسات الشرطة القمعية.

  • جائزة أفضل برنامج تلفزيوني كوميدي من مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عام 2012.
  • جائزة أفضل إعلامي عربي من مجلة “أرابيان بيزنس” عام 2013.
  • جائزة حرية الصحافة من لجنة حماية الصحفيين عام 2013.
  • جائزة أفضل شخصية عربية من مجلة “فورين بوليسي” عام 2013.
  • جائزة أفضل كوميدي عربي من موقع “إكس” عام 2023.
  • جائزة أفضل ممثل كوميدي من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016
  • جائزة أفضل مخرج من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016
  • جائزة أفضل فيلم من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عام 2016

كما تم اختياره كواحد من “100 شخصية مؤثرة في العالم” من قبل مجلة “تايم” عام 2013.

يقيم باسم يوسف حاليًا في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، مع زوجته هالة دياب، التي تحمل أصولًا فلسطينية. ولديهما طفلان، نادية (ولدت عام 2012) وآدم (ولد عام 2017).

باسم يوسف مسلم، وتحظى الديانة الإسلامية بمكانة هامة في حياته. وقد قال في أحد المقابلات: “الإسلام هو دين التسامح والرحمة، وهو يدعو إلى السلام والعدالة الاجتماعية”.

عندما سُئِلَ باسم عن إمكانية العودة إلى مصر، أجاب: “لا، فقد ارتسمت رحلة حياتي بألوانٍ جديدة، وعثرت على وطنٍ ثانٍ في أرض الأحلام والأمان”.

من بين العديد من الفنانين والممثلين الكوميديين، تبوأ جورج كارلين مكانةً خاصة في قلب يوسف، حيث يعتبره الرمز الفكاهي المُفضَّل لديه. وقد قال في أحد المقابلات: “جورج كارلين كان كوميديًا حقيقيًا، وكان يتمتع بذكاء حاد وقدرة على السخرية من الواقع بشكل ذكي ومؤثر”.

في عام 2014، اتخذ باسم قرارًا مهمًا بتغيير نمط حياته الغذائي، حيث انتقل إلى نظام غذائي نباتي تام. وقد قال في أحد المقابلات: “وجدت أن النظام الغذائي السابق كان يُسبب لي الإرهاق ونقص الطاقة، ومن هنا جاء تحوُّلي نحو التغذية الصحية والنباتية”.

بالإضافة إلى ذلك، يُعَدُّ باسم من المؤيدين المتحمسين لليوغا والبيلاتس، حيث يرى فيهما أدواتٍ قوية للتوازن والقوة الجسدية والروحية. وقد قال في أحد المقابلات: “اليوغا والبيلاتس يساعدانني على الحفاظ على لياقتي البدنية والعقلية، ويمنحاني شعورًا بالسلام الداخلي”.

السابق
رمضان صبحي: مسيرة نجم الكرة المصرية
التالي
أنخيل كوريا: موهبة أرجنتينية في قمة مستواها

اترك تعليقاً