التغذية والصحة

أهمية التغذية الصحية للفرد والمجتمع (5 أسباب)

أهمية التغذية الصحية للفرد والمجتمع (5 أسباب)

التغذية الصحية هي تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة التي توفر للجسم جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها للحفاظ على صحته وعافيته.

وتلعب التغذية الصحية دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان. كما تساعد على تعزيز النمو والتطور لدى الأطفال والشباب.

في هذا المقال سنتناول أهمية التغذية الصحية وكيف نحققها

كيفية تحقيق التغذية الصحية

هذه بعض النصائح والاختيارات الصحيحة لتحقيق تغذية صحية سليمة نرجو اتباعها للحصول علي الهدف المنشود وهو التغذية الصحيحة:

  • التنوع في تناول الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية.
  • التركيز على الأطعمة الكاملة .
  • اختيار الأطعمة الغنية بالألياف.
  • التحكم في الكمية فلا زيادة ولا تقصير .
  • شرب الكثير من الماء.
  • تناول الفواكه والخضروات الطازجة بكثرة.
  • اختيار الحبوب الكاملة بدلاً من الحبوب المكررة.
  • تناول البروتينات الخالية من الدهون أو استخدام الدهون الصحية.
  • الحد من تناول الأطعمة المصنعة والملح والسكريات المضافة.

العناصر الأساسية للتغذية الصحية

العناصر الأساسية للتغذية الصحية

التغذية الصحية ترتكز علي عدة عناصر منها:

إقرأ أيضا:ما هي فوائد الأكل الصحي؟أهم 10فوائد لنظام غذائي صحي
  • الكربوهيدرات: لأنها مصدر الطاقة الرئيسي للجسم. توجد الكربوهيدرات في الأطعمة النشوية، مثل الخبز والمعكرونة والحبوب، والبطاطس، والفواكه، والخضروات.
  • البروتينات: فهي ضرورية لبناء وإصلاح الأنسجة والعضلات. توجد البروتينات في اللحوم والدواجن والأسماك والبيض، والبقوليات، والمكسرات، والبذور.
  • الدهون: نظراً لأهميتها لصحة القلب والدماغ. توجد الدهون الصحية في الزيوت النباتية، والمكسرات، والبذور والأسماك.
  • الفيتامينات: وهذه مهمة لعملية الأيض والنمو والتطور. توجد الفيتامينات في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • المعادن: مهمه جدا ًلصحة العظام والعضلات والجهاز العصبي. توجد المعادن في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، واللحوم، والدواجن، والأسماك.

أهمية التغذية الصحية للفرد والمجتمع

تُعتبر التغذية الصحية أمرًا ذا أهمية كبيرة للفرد والمجتمع بشكل عام. إليك بعض النقاط التي توضح أهمية التغذية الصحية:

أولاً أهمية التغذية الصحية للفرد

  1. صحة الجسم والعقل: توفير العناصر الغذائية الضرورية للجسم يساهم في الحفاظ على وظائفه الطبيعية والصحية. كما أن التغذية السليمة تلعب دورًا هامًا في دعم صحة العقل والحفاظ على توازن النفس والعاطفة.
  2. الوقاية من الأمراض: تناول الأطعمة الصحية يقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطانات. تعزز الفيتامينات والمعادن والألياف من جهاز المناعة وتساعد الجسم على مقاومة الأمراض.
  3. الطاقة واللياقة: توفير السعرات الحرارية والمغذيات اللازمة يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة واللياقة البدنية، مما يمكنك من أداء الأنشطة اليومية وممارسة التمارين الرياضية بفعالية.
  4. نمو وتطوير الجسم: في حالة الأطفال والمراهقين، تلعب التغذية الصحية دورًا حاسمًا في دعم نموهم البدني والعقلي، بما في ذلك تطوير العضلات والعظام والجهاز العصبي.

ثانياً أهمية التغذية الصحية للمجتمع

  1. الوقاية الصحية: من خلال تعزيز الوعي بأهمية التغذية الصحية وتوفير الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية، يمكن للمجتمع تحقيق مستويات أعلى من الصحة والوقاية من الأمراض.
  2. تقليل الأعباء الصحية: عن طريق الحد من انتشار أمراض مزمنة مرتبطة بسوء التغذية، يمكن للمجتمع تقليل الأعباء الصحية على النظام الصحي والاقتصاد بشكل عام.
  3. زيادة الإنتاجية: العمال والموظفون الذين يتناولون تغذية صحية يمتلكون مستويات أعلى من التركيز والطاقة، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاجية في المجتمع.
  4. تعزيز التعليم والتطوير: يؤثر سوء التغذية بشكل سلبي على تركيز الأفراد وقدرتهم على التعلم. من خلال تحسين التغذية، يمكن تعزيز فرص التعليم والتطوير الشخصي.
  5. الاستدامة: تشجع التغذية الصحية على استهلاك المصادر الغذائية بشكل مستدام والحد من هدر الطعام، مما يسهم في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

بشكل عام، يمكن القول أن التغذية الصحية تعمل على تعزيز جودة الحياة للأفراد وتحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية للمجتمع بأكمله.

إقرأ أيضا:ما هي فوائد الأكل الصحي؟أهم 10فوائد لنظام غذائي صحي

الآثار الصحية السلبية لسوء التغذية

الآثار الصحية السلبية لسوء التغذية

سوء التغذية هو مصطلح يشير إلى عدم كفاية تناول العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم للبقاء بصحة جيدة. يمكن أن يسبب سوء التغذية مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك:

  • النمو والتطور الضعيف: مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية طويلة الأمد، مثل قصر القامة ونقص الوزن.
  • المشاكل الصحية المزمنة: مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.
  • المشاكل العقلية: مثل الاكتئاب والقلق.
  • ضعف جهاز المناعة: مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: مثل السكتة الدماغية والنوبة القلبية.
  • السكري: يؤدي سوء التغذية إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
  • السرطان: يؤدي سوء التغذية إلى زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي.
  • اضطرابات الهرمونات: مثل نقص هرمون النمو ونقص هرمون الغدة الدرقية.
  • مشاكل العضلات والعظام: مثل التعب وضعف العضلات وهشاشة العظام.

هناك نوعان رئيسيان من سوء التغذية:

إقرأ أيضا:التغذية السليمة للأطفال وتأثيرها على النمو والصحة والتعليم

أولاً نقص التغذية

يشير نقص التغذية إلى عدم الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية أو العناصر الغذائية الأساسية.

 يمكن أن ينتج نقص التغذية عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  • عدم كفاية الوصول إلى الغذاء: يمكن أن يكون سوء التغذية مشكلة في البلدان النامية، حيث لا يحصل الكثير من الناس على ما يكفي من الطعام.
  • مشاكل صحية أو نفسية: مثل فقدان الشهية أو الاكتئاب، إلى نقص التغذية.
  • اختيارات غذائية سيئة: مثل النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من الأطعمة المصنعة والسكريات، إلى نقص التغذية.

ثانياً فرط التغذية

يشير فرط التغذية إلى الحصول على الكثير من السعرات الحرارية أو العناصر الغذائية غير الصحية.

يمكن أن ينتج فرط التغذية عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  • تناول الكثير من السعرات الحرارية: يمكن أن يؤدي تناول الكثير من السعرات الحرارية إلى زيادة الوزن والسمنة.
  • تناول الكثير من الأطعمة غير الصحية: يمكن أن يؤدي تناول الكثير من الأطعمة المصنعة والسكريات إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

يمكن الوقاية من سوء التغذية من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. يشمل النظام الغذائي الصحي تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون أو منخفض الدهون. من المهم أيضًا الحد من تناول الأطعمة المصنعة والسكريات المضافة والدهون غير الصحية.

العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم

العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم

يحتاج جسم الإنسان إلى مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية الأساسية للبقاء بصحة جيدة. يمكن تقسيم العناصر الغذائية إلى مجموعتين رئيسيتين:

  • المغذيات الكبيرة (Macronutrients): وهي العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة، وهي الكربوهيدرات والبروتينات والدهون.
  • المغذيات الدقيقة (Micronutrients): وهي العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات صغيرة، وهي الفيتامينات والمعادن.

أولاُ المغذيات الكبيرة

  • الكربوهيدرات: هي مصدر الطاقة الرئيسي للجسم. يتم تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز، والذي يستخدمه الجسم كمصدر للطاقة. توجد الكربوهيدرات في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الخبز والمعكرونة والأرز، والحبوب، والفواكه، والخضروات.
  • البروتينات: هي اللبنات الأساسية للجسم. تستخدم البروتينات لبناء وإصلاح الخلايا والأنسجة. توجد البروتينات في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك اللحوم والأسماك والدواجن والبقوليات والبيض والحليب ومنتجات الألبان.
  • الدهون: هي مصدر أساسي للطاقة. كما أنها تساعد في امتصاص الفيتامينات وبعض الأدوية. توجد الدهون في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الزيوت والدهون والزبدة والألبان ومنتجات الألبان واللحوم، والأسماك، والبذور والمكسرات.

ثانياً المغذيات الدقيقة

  • الفيتامينات: هي مركبات عضوية يحتاجها الجسم بكميات صغيرة. تلعب الفيتامينات دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك النمو والتطور والتمثيل الغذائي والجهاز المناعي. توجد الفيتامينات في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان.
  • المعادن: هي عناصر معدنية يحتاجها الجسم بكميات صغيرة. تلعب المعادن دورًا مهمًا في العديد من وظائف الجسم، بما في ذلك بناء العظام والعضلات والأعصاب والجهاز المناعي. توجد المعادن في مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان واللحوم، والأسماك، والمكسرات، والبذور.

من المهم تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

الكميات الموصى بها من كل عنصر غذائي

الكميات الموصى بها من كل عنصر غذائي

إليك الكميات الموصى بها من كل عنصر غذائي للبالغين:

الكربوهيدرات

  • إجمالي الكربوهيدرات: 45-65٪ من إجمالي السعرات الحرارية
  • الكربوهيدرات المعقدة: 45-65٪ من إجمالي الكربوهيدرات
  • الكربوهيدرات البسيطة: 0-25٪ من إجمالي الكربوهيدرات

البروتينات

  • البروتين: 10-35٪ من إجمالي السعرات الحرارية
  • الكمية اليومية الموصى بها (RDA): 0.8 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم

الدهون

  • إجمالي الدهون: 20-35٪ من إجمالي السعرات الحرارية
  • الدهون المشبعة: 10٪ أو أقل من إجمالي السعرات الحرارية
  • الدهون الأحادية غير المشبعة: 10-20٪ من إجمالي السعرات الحرارية
  • الدهون المتعددة غير المشبعة: 10-20٪ من إجمالي السعرات الحرارية

الفيتامينات

  • A: 900 ميكروجرام
  • C: 90 ملليجرام
  • D: 15 ميكروجرام
  • E: 15 ملليجرام
  • K: 90 ميكروجرام
  • B1: 1.2 ملليجرام
  • B2: 1.3 ملليجرام
  • B3: 16 ملليجرام
  • B5: 5 ملليجرام
  • B6: 1.7 ملليجرام
  • B7: 30 ميكروجرام
  • B9: 400 ميكروجرام
  • B12: 2.4 ميكروجرام

المعادن

  • الكالسيوم: 1000 ملليجرام
  • الحديد: 8 ملليجرام
  • المغنيسيوم: 400 ملليجرام
  • الفوسفور: 700 ملليجرام
  • البوتاسيوم: 4700 ملليجرام
  • الصوديوم: 2300 ملليجرام
  • الزنك: 11 ملليجرام
  • النحاس: 900 ميكروجرام
  • اليود: 150 ميكروجرام
  • السيلينيوم: 55 ميكروجرام

تختلف الكميات الموصى بها من العناصر الغذائية حسب العمر والجنس والحالة الصحية.

مصادر الأطعمة الغنية بكل عنصر غذائي

مصادر الأطعمة الغنية بكل عنصر غذائي

إليك بعض مصادر الأطعمة الغنية بكل عنصر غذائي:

الكربوهيدرات

  • الكربوهيدرات المعقدة: الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والفواكه والخضروات النشوية، مثل البطاطا والبطاطا الحلوة والجزر.
  • الكربوهيدرات البسيطة: الفواكه والخضروات الحلوة، مثل العنب والتفاح والشمام، والسكر والسكريات المضافة.

البروتين

  • اللحوم: الدجاج والديك الرومي والأسماك واللحم البقري واللحم الضأن.
  • الدواجن: الدجاج والديك الرومي.
  • البيض: البيض.
  • البقوليات: الفاصوليا والبازلاء والفول.
  • المكسرات والبذور: المكسرات والبذور، مثل اللوز والجوز والبذور.
  • منتجات الألبان: الحليب واللبن والجبن.

الدهون

  • الدهون الصحية: الزيوت النباتية، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا وزيت الأفوكادو، والأسماك الدهنية، مثل السلمون والسردين والتونة، والمكسرات والبذور.
  • الدهون غير الصحية: الدهون المشبعة، مثل الدهون الموجودة في اللحوم الحمراء والجبن والزبدة، والدهون المتحولة، مثل الدهون الموجودة في بعض الأطعمة المصنعة.

الفيتامينات

  • فيتامين A: الجزر والبطاطس الحلوة والمانجو والخضروات الورقية الخضراء.
  • فيتامين C: الحمضيات والفلفل والبطاطس الحلوة والفراولة.
  • فيتامين D: الأسماك الدهنية، مثل السلمون والسردين والتونة، ومنتجات الألبان المدعمة بفيتامين د، والبيض.
  • فيتامين E: المكسرات والبذور والزيوت النباتية.
  • فيتامين K: الخضروات الورقية الخضراء، مثل البروكلي واللفت والسبانخ.
  • فيتامين B1: الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والفاصوليا والبازلاء.
  • فيتامين B2: الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والفاصوليا والبازلاء، والخضروات الورقية الخضراء.
  • فيتامين B3: اللحوم والدواجن، والأسماك، والمكسرات، والبذور.
  • فيتامين B5: اللحوم والدواجن والأسماك والحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والبيض.
  • فيتامين B6: اللحوم والدواجن والأسماك والبقوليات والخضروات الورقية الخضراء.
  • فيتامين B7: البيض، والكبد، والمكسرات، والبذور.
  • فيتامين B9: الخضروات الورقية الخضراء، مثل البروكلي واللفت والسبانخ، والفاصوليا والبازلاء، والحبوب المدعمة بفيتامين ب 9.
  • فيتامين B12: اللحوم والدواجن والأسماك والمحار والمأكولات البحرية، ومنتجات الألبان المدعمة بفيتامين ب 12.

المعادن

  • الكالسيوم: منتجات الألبان، مثل الحليب واللبن والجبن، والخضروات الورقية الخضراء، مثل البروكلي واللفت والسبانخ، والفول السوداني.
  • الحديد: اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والخضروات الورقية الخضراء، مثل البروكلي واللفت والسبانخ، والحبوب المدعمة بالحديد.
  • المغنيسيوم: الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والخضروات الورقية الخضراء، مثل البروكلي واللفت والسبانخ، والمكسرات والبذور.
  • الفوسفور: اللحوم والدواجن والأسماك والبيض والحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشوفان والكينوا، والمكسرات والبذور.
  • البوتاسيوم: الفواكه والخضروات، مثل الموز والبطاطس الحلوة والخضروات الورقية الخضراء.
  • الصوديوم: الملح.
  • الزنك: اللحوم والدواجن والأسماك والمكسرات والبذور.
  • النحاس: اللحوم والدواجن والأسماك والمكسرات والبذور.
  • اليود: المأكولات البحرية، مثل الأسماك والمحار والمأكولات البحرية.
  • السيلينيوم: المكسرات والبذور.

من المهم تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة من جميع المجموعات الغذائية لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

خاتمة

التغذية الصحية هي حجر الزاوية للصحة العامة. فهي تساعد على الوقاية من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان، كما أنها تساهم في تعزيز الصحة العقلية والعاطفية والجسدية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي في تحسين الصحة العقلية، مثل تحسين الحالة المزاجية والتركيز وخفض مستويات التوتر والقلق. كما يمكن أن يساعد في إطالة العمر وحماية البيئة.

إذا كنت تسعى لتحقيق صحة أفضل، فإن اتباع نظام غذائي صحي هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها.

السابق
ضغوط الحياة: 10 نصائح فعالة للتعامل معها بحرفية
التالي
الصحة العقلية: مفهومها، وكيفية تحسينها، والعوامل المؤثرة فيها 2024

اترك تعليقاً